Kalb-Baladi

Sunday, May 22, 2011

سليم العوا العنصري المتعصب

قال محمد سليم العوا في ندوة أقيمت أمس بجامع رابعة العدوية:

أرفض بشدة وجود حزب شيعى ومصر لا يصلح إلا أن يحكمها إسلامى

وقال أيضاً:

إن منصب رئاسة الجمهورية يجب أن لا يحصل عليه إلا من يستحقه.

هذا العوا يطلق على نفسه لقب "مفكر إسلامي". وهو لقب مضلل لأن الجزء الاول منه غير صحيح فالعوا وأمثاله لا يستحقون من الألقاب سوى المتعصب أو العنصري أو المتخلف.

إذا سمحنا للأخوان بتأسيس حزب فلماذا لا نسمح للشيعة بل للمسيحيين والوهابيين وغيرهم من الفئات؟

وعندما يقول العنصري سليم العوا ان الإسلاميين فقط هم من يصلحون للرئاسة ألا يناقض بذلك كلامه عن ان الرئاسة يجب ان تكون لمن يستحقها؟ أليس من الممكن ان يكون هناك مسيحي مصري أقدر من اي مسلم على تقلد هذا المنصب؟.

ويقول العوا أيضاً إنه "لن يتأخر" عن تولي الرئاسة إذا طلب منه الشعب...

لعنة الله عليكم أيها الأوباش الطامعين في السلطة

Labels: , , , , , , ,

0 Comments:

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]



Links to this post:

Create a Link

<< Home